زواجنا --- موقع الزواج والتعارف المجانى

يرجى العلم انه يمكنك المشاركة فى المنتدى بعد تسجيلك فى قاعدة بياناتنا واستلام ايميل من الادارة بتفعيل عضويتك

حظ موفق للجميع
زواجنا --- موقع الزواج والتعارف المجانى

أول منتدى زواج وتعارف مجانى على الانترنت

الرجاء من الساده الاعضاء كتابه مواصفاتهم ومواصفات نصفهم الاخر ف المنتدي الخاص بذلك راجين الله عز وجل ان نكون سببا ف ان يجدوا ما يبحثون عنه ونحن اداره المنتدي معكم ونتمني لكم كل التوفيق تفضلوا بقول خالص الشكر


    عيب الزمان

    شاطر

    البصري

    عدد المساهمات : 38
    نقاط : 108
    تاريخ التسجيل : 03/10/2010
    العمر : 41

    عيب الزمان

    مُساهمة  البصري في الإثنين أكتوبر 18, 2010 2:30 am










    عيبُ الزمان !!!





    نحن نسمع كل يوم من ينعي هذا الزمان السيئ ،
    الذي أصبحت فيه الشياطين هي المسيطرة على كل شيء في أغلب الاحيان ،
    ولم يعد فيه مكانا للطيبين والشرفاء .
    ونجعل من الشكوى والتذمر ذريعة نقتل بها الحماسة والخير في نفوسنا .



    إن في البشر عادة غريبة في صبغ الأمور بصبغة سوداوية عجيبة .. هل في ذلك أبالغ ؟ .
    إذن إليك ما قيل من قبل:



    ) الأطفال اليوم صاروا شياطين لا يجدي معهم شيء (

    أرسطو قبل آلاف السنين.


    ذهب الذين يعاش في أكنافهم

    )الشاعر الجاهلي لبيد . (


    اسكتي يا فلانة فقد ضاعت الأمانة

    )رجل من أهل مكة بعد الهجرة ) .


    بطن الأرض اليوم خير من ظهرها

    ) يوم غزوة بدر) .


    ولقد عثر العلماء على نصوص أدبية من العصر الروماني تنعي على الناس أخلاقهم التي تدهورت وفساد الذمم الذي استشرى وتدين ظاهرة الانتحار ضيقا بالحياة !
    وسر في الأرض يا صديقي ضاربا طولها وعرضها ،
    فلن تجد سوى الشكوى قاسم مشترك بين كل البشر ، وستردد مع الشاعر حائرا :



    كل من ألقاه يشكو دهره ... ليت شعري هذه الدنيا لمن !!!



    وقد لخص الشافعي المأساة ببيت شعر لا يخفى علينا عندما قال فيه :



    نعيب زماننا والعيب فينا .. وما لزماننا عيب سوانا
    ونهجو ذا الزمان بغير ذنب .. ولو نطق الزمان لنا هجانا



    إن للبشر عيوب ومميزات ، ومكائد وتضحيات ، وأيادي بيضاء وشراك خادعة .


    لكننا نستسهل الشكوى ، ونحترف التذمر والسخط ، كي نهرب من تعب مواجهة الأمر الواقع بواقعية ، والتعامل الإيجابي معه ، والكد والكدح في سبيل إصلاح ما يحتاج لإصلاح .



    نصيحتي .. أن تدع التذمر والشكوى جانبا ، وتنطلق بعزم لتضع أمور حياتك في نصابها ،


    لا تنظر للناس على أنهم شياطين فتكون مثلهم ، ولا ملائكة فتصطدم بغير ذلك ؟؟



    ولكن فيهم من يسير في موكب الشياطين ، ومن يحلق مع أسراب الملائكة .



    فلا تسب الزمان ،
    ولا تنعي الدهر لكونك قابلت أحد شياطين الإنس ،
    بل تخطى الكبوة ، واعبر المرحلة ، واغنم درس الحياة التي لقنتك إياه ..
    وبهذا لا تمل راحة البال من زيارتك أبدا..



    نهاية ...

    يقول د. عبد الكريم بكّار



    ) لو أننا عدنا قرونا إلى الوراء
    وجُلنا العالم بطوله وعرضه ، لما رأينا أهل أي زمان راضين عن زمانهم).



    مع تحياتي للجميع

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 2:20 pm